منتديات شفاء العليل
منتديات شفاء العليل ترحب بزوارها الكرام

هذه الرسالة تفيد بأنك لست عضوا لدينا أو لم تسجل الدخول بعد
فعليك بالتسجيل للإستفادة والتمتع بمزايا المنتدى

مع تحيات إدارة المنتدى


/
 
البوابةس .و .جاليوميةبحـثالرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منبر المشرف العام فضيلة الشيخ

* اضغط هنا



استمع للرقية الشرعية





المواضيع الأخيرة
» ابي ظلمني
الثلاثاء 13 مارس 2018 - 0:14 من طرف المشرف العام

» دروس الامثلة في علم الصرف العربية
الإثنين 12 فبراير 2018 - 11:34 من طرف خالص

» تنبيه مهم جدا لجميع الأعضاء والزوار
الأربعاء 17 يناير 2018 - 23:30 من طرف المشرف العام

» صلاة الاستسقاء
الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 0:35 من طرف المشرف العام

» ترحيب بعضو جديد
السبت 28 أكتوبر 2017 - 17:37 من طرف أحمد السباعي

» في المدرسة
السبت 14 أكتوبر 2017 - 21:36 من طرف المشرف العام

» قصة قصيرة جميله
السبت 14 أكتوبر 2017 - 2:23 من طرف ريم

» صلاة الاستخارة
السبت 14 أكتوبر 2017 - 2:16 من طرف ريم

» كن انسانا
الأحد 8 أكتوبر 2017 - 1:37 من طرف ريم

المواضيع الأكثر نشاطاً
ماذا تعلمت من العمر الذي مضى ؟؟؟
دروس الامثلة في علم الصرف العربية
مسدس ورشاش
العمل في المستوصف
حلويات أيام الأعياد
سؤال
خطبة النبي صلى الله عليه وسلم
بيضة مسلوقة
المرض والموت.
صعود السلالم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 25 بتاريخ الخميس 18 يناير 2018 - 21:09
سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 التربية والأطفال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريم
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 269
تاريخ التسجيل : 24/08/2016
العمر : 31

مُساهمةموضوع: التربية والأطفال    الإثنين 12 ديسمبر 2016 - 13:00

كثرة التهديد والوعيد تدفع الأطفال إلى الكذب؛ هروبًا من العقاب.
-‏أجمل شيء تهديه إلى أبنائك:حسن التعامل،وأمرهم بالصلاة.
-طريقة إيقاظ الأطفال من النوم لها أثر كبير على نشاطهم هذا اليوم وشعورهم النفسي؛ فأحسنوا ذلك بلطف،ولين، وهدوء،بعيدًا عن التوتر والصراخ
-تجنب طرح أسئلة سلبية على ابنك:لماذا أنت بطيء لهذه الدرجة؟ من علمك هذه الطريقة السخيفة؟لمَ لا تفهم الكلام؟ كيف يمكن أن تقول شيئًا كهذا؟
-لكي تبني جسور حوار بينك وبين أطفالك:عليك أن تتقبل آرائهم،وتناقشها بلطف، ولين.
-‏سياسة العقاب الجماعي لأبنائك بسبب خطأ صدر من أحدهم، سياسة خاطئة جدًّا.
-حين تكافئ ابنك حين ينجز عملا،يزرع في داخل الطفل حب العمل، وأنه لن يكسب شيئًا يحبه الا بجهده.
-بعض الآباء من حرصه على أبنائه يفرض عليهم حصارا جسديا وفكريا فلا يجلس إلا وهم أمامه،ولا يتحدث إلا بما يريدون،"ما هكذا يربى الجيل الطموح"
-‏إن الطفل كثيراً ما يتخذ من أبويه مثلاً أعلى ثم يبدأ،بتقليد ذلك المثل في سلوكياته ورؤيته للحياة وفي مشاعره،كونوا قدوة حسنة لأبنائكم.
-البعض يظن أن التربية سهلة، ولكن الحقيقة أن أصعب مشروع في الحياة هي"التربية"،ولدان من بطن واحدة، كل له مزاج، وله تصرف، ويحتاج تعاملا خاصا .
-‏كثير ما يردد الناس، أن مشكلات الطفل طبيعية وستزول مع تقدم العمر؛في حين تثبت الدراسات أن جل مشكلات الكبار أصولها منذ الصغر.
-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لا تدعوا على أنفسكم،ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعوا على أموالكم،لا توافقوا من الله ساعة يُسأل فيها عطاء فيستجيب لكم"
-‏إذا أراد أحد أولادك حاجة، ولم تتيسر له،فأمره بالصبر،وذكره بفوائده حتى يعتاده فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"ما أعطي أحد عطاء خيراً أوسع من الصبر"
-لا تتوقع من طفلك أن يتعلم درساً تلقنه إياه من أول مرة.
-حين نستجيب لطلبات الطفل المعقولة؛نجعله يشعر في أعماقه بالامتنان لنا،هذا الامتنان هو الذي يولد الطاعة.
-ثلاثة مفاتيح جوهرية للعملية التربوية:العلم بشؤون الأبناء، ثم الصبر على تعليمهم وتأديبهم،والدعاء لهم بالصلاح والنجاح.
-ابتعدوا عن شراء القصير،واحرصوا على تربية أطفالكم على الحشمة؛ فهي وقار المرء وسر تميزه والحصن الحصين له من التردي أخلاقيًّا.
-عودهم حل خلافاتهم البسيطة بأنفسهم، وعزز المبادر بالحل، وكن عادلا في تصرفاتك لتكسبهم الإنصاف .
-حين ترفض طلب الطفل في البداية،ثم تستجيب لذلك بعد الإلحاح والغضب؛ فإنك ترسخ في نفسه أهمية البكاء للحصول على ما يريد.
-تعويد الطفل على ‏المسؤولية تمنح الموهوب قوةً.
-بعض الآباء يريدون من أبنائهم أن يكونوا نسخة منهم في تصرفاتهم وأذواقهم،ودراستهم وتخصصاتهم؛وهذا تحطيم لشخصياتهم.
-نبرة الصوت التي تتكلم بها مع ولدك مهمة بقدر معنى الكلام الذي تقوله.
-المشاغبة عند الطفل ليست مذمومة دائمًا؛فقد تعني التميز، وشخصيةً تكره الجمود،وتحتاج إلى توجيه،ونماء لا للتوبيخ، والإقصاء.
-مسح رأس الطفل من الأب، واحتضانه من الأم: أمر في غاية الأهمية؛ لتلبية احتياجاته النفسية، والعاطفية.
-ضبط الأعصاب في تربية الأبناء لا يعني تجاهل أخطائهم، وإنما توخي الحكمة،والحذر في التعامل مع السلوكيات السلبية.
-لا تقارن أبنائك بأبناء الآخرين وخاصة من الأقارب، وتأكد أن التميز يأتي منك لا منهم؛فاحرص على أن يشار إلى أبنائك بالبنان.
-تربية الأبناء على الشجاعة لا تكون بتعلم الألعاب القتالية، وإنما بتعزيز الثقة بالنفس،والتوكل على الله، والخوف منه لا من سواه.
-عودوا أطفالكم على الصدق من خلال الصدق معهم،كونوا صادقين أمامهم، ولا تطلقوا عليهم وصف: "كذاب" ،بل قولوا : [ هذا خطأ ]
-عود طفلك أن يلجأ إلى الله تعالى، ويطلب منه العون والقوة، وردد أمامه الإستغفار،ولا حول ولا قوة إلا بالله.
-الكذب سلوك مكتسب لا ينشأ مع الطفل؛وإنما يتعلمه،ويكتسبه من البيئة المحيطة به.
-أطفالنا يسيئون التصرف كثيرًا حين يشعرون بالنعاس،لأن هذا الشعور يوتره،لذا من مصلحة الطفل النوم باكرًا؛لينمو دماغه بشكل صحي.
-الرصيد المعنوي الذي تودعونه في أبنائكم صباحًا، أنفع بكثير من الرصيد المادي الذي تتركونه في أيديهم؛ لتلبية احتياجاتهم.
-عودوا أطفالكم على إحترام الأخوال والأعمام، وتقديرهم، وحتى إن وجد خلاف معهم،فلا تقحموا أطفالكم في هذا الخلاف.
-‏الإسراف في مديح جمال البنات، وأناقة الأبناء يصرف وعيهم إلى الإهتمام بالمظهر،أما الثناء على المشاعرالنبيلة، والخلق الحسن،فيصرفهم للجوهر.
-‏اصطحاب الطفل مبكرًا إلى المدرسة،أوالنشاط،والوصول قبل غيره من الطلاب،يؤثر إيجابيًّا على سلوكه .
-من أخطر الأمور التي تدمر الإبداع لدى الطفل هي السخرية من أدائه،وتخطئته أمام أقرانه، *الحكمة مطلوبة*.
-في اللحظة التي تقارن فيها طفلك بالآخرين؛اعلم أنك زرعت فيه عقدة نفسية كبيرة ستلازمه مدى الحياة.
-‏الرد على صراخ طفلك الغاضب بالصراخ،يعلمه أن وسيلة النقاش الوحيدة أثناء الغضب هي الصراخ لا غير.
-شجعوا أبنائكم على اختيار الصداقات المناسبة،علموهم كيفية اختيار الصديق:وفقا لأخلاقه،وتميزه،أو حفظه للقرآن مثلا.
-‏أبعدوا أبنائكم عن الخوف من المستقبل،أو قلة الرزق،وعودوهم على التوكل على الله،كونوا قدوة لهم في ذلك في القول والعمل.
-‏إهمال الأهل لما يشاهدونه من الطفل من عدوانية وعدم تنبيههم له؛يرسل رسالة تشجيعية على الإستمرار في ذلك.
-‏لنعلم أولادنا: آداب الكلام، البشاشة والتبسم، إحترام الكبير، آداب التحدث بالهاتف، آداب الحوار، الإعتذار عند الخطأ، أدب العطاس والتثاؤب.
-لصحة طفلك :وجبة الإفطار هي من تمد طفلك بالطاقة والحيوية البدنية والذهنية؛فهي مهمة له قبل الذهاب للمدرسة،نوعي في تقديمها،والإهتمام بها.
-رأيك في ولدك يؤثر على شخصيته،امدحه بصفات حسنة؛ حتى لو لم تكن فيه باعتدال،لعله يتصف بها مع الوقت،ولا تصفه بصفاته القبيحة؛حتى لا تتأصل فيه.
-إذا أردت أن تعلم أطفالك الرحمة والإحترام، فعليك أن تستخدم طرقا رحيمة ومحترمة.
-‏عندما يكسر ابنك أثاثاً فأنت بين خيارين:إما ان تضربه،فيتعلم الكذب،وتخسر شخصيته،أو تجعله يصلح ما أفسده؛ فيتعلم المسؤولية وتقوى شخصيته.
-‏إياك ولوم الطفل أو انتقاده أمام الآخرين، بل انتظر حتى تعودا للمنزل وتحدث معه.
-قولك لطفلك إذا أصاب:(أحسنت) سنة لما جاء عند البخاري من حديث ابن مسعود قال:قرأت على رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة يوسف،فقال: (أحسنت).
-‏لا تستغني أبدًا عن الدعاء لأبنائك؛فهو سلاح نافع جدًا في توجيههم للصواب،فالدعاء هو أقوى وسيلة إصلاح
للأسف جهل قدرها كثير منا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التربية والأطفال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شفاء العليل :: منتدى الأحوال الأسرية-
انتقل الى: